• جديد المقالات و الأشعار
    جديد الأخبار



    جديد الصور

    جديد مجلات الأسرة

    جديد مكتبة الفيديو

    المتواجدون الآن


    1437-07-12 03:47


    أشرت في الجزء الأول من هذا المقال إلى أن الحرس الثوري الإيراني وأجهزة الاستخبارات والمباحث الايرانية تبني استراتيجية عاجلة لإنشاء هذا الفيلق المؤمن والمجاهد عبر توظيف الكفاءات العلمية رفيعة المستوى من الجامعات ومراكز الأبحاث. وأُنشئ مركز متخصص للتأهيل والتدريب مع الاستفادة من تجارب الدول، واستقطبت الولاءات الوطنية وتم تحفيز العلماء والخبراء في علوم الحاسب الآلي عبر الامتيازات والرواتب العليا. ووظفوا وجندوا أكثر من 1000 من خبراء علوم الحاسوب. فأنشئت نواة " الفيلق الالكتروني الايراني المؤمن ". كما تم إعادة هيكلة وتشكيل المجلس الاعلى للفضاء الالكتروني ودمج برامجه مع بعض البرامج العسكرية والمدنية الأخرى خاصة بالمجال والحروب الالكترونية. فصار مشروع الفضاء الالكتروني الايراني أهم قطاعات إيران في السنوات الأخيرة ونجحت في اطلاق أقمار اصطناعية لتعزيز قدرات الاتصالات والقطاع الالكتروني وعمل على تطويره ليتعدى الدور التنظيمي المنوط به لدور هجومي خارجي. ويسيطر على هذا المجلس التيار المحافظ المسيطر على إيران معززا بخبراء مختصصين بالفضاء الالكتروني التقني مع التعتيم على العلماء لاعتبارات استخباراتية مغبة استهداف الاعداء لهؤلاء العلماء كما حدث عندما تم اغتيال مجتبى أحمدي قائد برنامج الحرب الإلكترونية الايراني. يدير هذه الهيئة ممثلون لأجهزة الامن والاستخبارات والحرس الثوري وقائد قوات الامن الداخلي ووزارات التقنية ووزير العلوم والابحاث والتقنية.

    ولإلقاء الضوء على بعض النماذج الاستخباراتية لما فعله الجيش الالكتروني الايراني من هجمات إلكترونية فقد هاجمت ايران كلا من الولايات المتحدة والصين وبعض الدول العربية ومنها ما فعلته مع مؤسسات حكومية ومنشآت نووية أمريكية أعلن عنها عام 2011م. وهاجمت إلكترونياً مؤسسات اقتصادية ومالية أميركية شهيرة عام 2012م من ضمنها الآتي: Sun Trust ، City Group، HSBC Group Bank أدت لخسائر مالية كبرى اضطرت أحد البنوك لانفاق 10ملايين دولار لعمل الاحتياطات اللازمة لتفادي الهجمات. وشنت إيران هجمات إلكترونية واسعة على المصارف والنفط في أميركا في سبتمبر2013م. كما هاجمت إلكترونياً أكبر المصارف في الولايات المتحدة في سبتمبر 2014م وسرقت بياناتها ودمرتها وهي: American Bank ، J.P.Morgan ، Wells & Fargo Co، ودمرت كليا مواقعها وشبكاتها لفترة طويلة واتهمت إيران بذلك الفعل . كما قامت إيران بهجمات إلكترونية على شركات البنية التحتية والطاقة الاميركية كمراكز توزيع الغاز والنفط ومنظومة الكهرباء.

    وهناك ابحاث ودراسات ومقالات قدمها كثير من المحللين المتخصصين بالشأن الايراني والذين اثبتوا وجود كثير من اجهزة المباحث والاستخبارات الايرانية في الدول العربية والذين ساهموا في القبض على العديد من رجال المعارضة الايرانية واغتيالهم، او التجسس عليهم على المستوى الفردي أو على المستوى الحكومي ومنها منظمة القراصنة للجيش السوري الالكتروني (Serian Electronic Army)، وإحداث حرب نفسية عبر مليشيات الجيش السوري ومذابحها ضد الشعب السوري. وعززت إيران المنظومة الالكترونية لحلفائها لتوسيع مجالات الحرب الإلكترونية بالتحالف مع اعضاء من حزب الله اللبناني. أو الحوثيين في اليمن أو الحكومة المركزية ببغداد.

    وكان الهدف هو رغبه ايران في الانتقام وفرض السيطرة وبسط نفوذها ببعض الدول العربية حيث قامت من خلال شبكة مرتزقة من قراصنة الحواسيب ضمن طواقمها في جيشها الالكتروني للوصول إلى اهدافها ومناطحة الكبار وتطوير جيشها الالكتروني وصناعة الاقمار الاصطناعية لتصبح سادس دولة كبرى ومالكة لسلاح نووي بعد اتفاقها الأخير مع دول الغرب بشأن برنامجها النووي. والسؤال الذي يأتي هنا ما مدى جاهزية الدول العربية لحماية نفسها من الحرب الإلكترونية؟

    http://www.alriyadh.com/1148139

    تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 497


    خدمات المحتوى


    د. توفيق بن عبدالعزيز السويلم
    د. توفيق بن عبدالعزيز السويلم

    تقييم
    1.00/10 (7 صوت)

    Copyright © 1439 alswailem.net - All rights reserved
    الموقع تحت إدارة وإشراف مجلس إدارة صندوق السويلم الخيري